loader image

زراعة مائية

هي زراعة تتم دون استخدام التربة او باستخدام جزئي لها ، و في ظروف متحكم بها من ناحية تأمين المناخ المناسب و التغذية المناسبة للنبات  في ان واحد ، ذلك عن طريق غمر الجذور بالماء الغني بالمواد المغذية  باستخدام  معدات و تقنيات خاصة  .

نحن في شركة قمح للإنتاج الزراعي لدينا كوادر علمية  تمتلك خبرات  واسعة في مجال الزراعة المائية ،  و مهندسينا  من اوائل من قام بإدخال هذه التقنية في الزراعة لسورية .

و هي تنقسم الى بندين :

الأعلاف المستهلكة في تغذية الحيوانات

من انجح الاعلاف المستخدمة لتغذية الحيوانات التي يمكن زراعتها بدون تربة هو الشعير و المتعارف عليه بـ ( الشعير المستنبت ) ، و كوننا نحن شركة قمح للإنتاج الزراعي نهتم لهذا الجانب و نوليه عناية خاص نظراً لأهميته في مجال تغذية الحيوانات ، تميزنا في هذا المجال حيث ان كوادرنا لها تاريخ في بناء و تشغيل مستنبتات الشعير الأخضر في سوريا و نتميز في اننا ننشأ مستنبتات شعير بنظام البيئة المتحكم بها في الغرف المحكمة الأغلاق  بشقيها ( غرف ثابتة و غرف متحركة يمكن نقلها ) .

و يمكننا القول ان لا حدود لهذا النوع من الزراعة حيث من الممكن في حال توفر المعدات المناسبة  زراعة أي من الخضروات  او الزراعات الاخرى  المرغوب بها .

الخضراوات التي يستهلكها البشر في غذائهم

و هي تشمل شريحة واسعة من الخضار ،  مثل الخس الذي ينتمي الى العائلة النجمية و الفجل الذي ينتمي الى العائلة الجذرية .