loader image

تربية الاغنام

ومن أسمائه أيضاً: السوري والنعيمي والديري

في سياق اهتمام شركة قمح للإنتاج الزراعي في الثروة الحيوانية الوطنية، ورغبتنا الدائمة لدعمها والسير بها الى الأمام وكوننا مهتمين بإنتاج لحوم حمراء بمواصفات جيدة، لتقديمها للسوق الوطنية.

 قامت الشركة بإنشاء حظائر خاصة لتربية الأغنام بتقنيات عالية من الجودة المعمول بها عالمياً، وباعتماد آخر ما توصل إليه العلم في هذا الخصوص.

 بغرض إنتاج اللحوم الحمراء وإنتاج الحليب الطازج أيضاً، وكوننا نرغب على الدوام بالحفاظ على السلالات المحلية التي نفتخر بها اعتمدنا نوع الاغنام العواس في التربية، لما يمتاز به هذا النوع من الماشية بجودة لحومه وحليبه وتأقلمه مع المناخ في بلدنا.

وتمّ تكليف فريق كامل من الكوادر العلمية في الشركة من دكاترة بيطريين ومهندسين زراعيين وخبراء محليين يتمتعون بخبرة واسعة في تربية الأغنام، بتنمية القطيع لدينا والاهتمام به، ورعايته صحياً بشكل ممتاز.

وتم تكليف إدارة مراقبة الجودة في الشركة بعدم بيع أي من رؤوس الماشية للسوق دون التأكد من خلوّها من أي أمراض معدية، سواء كانت تلك الأمراض معدية للمواشي أو تنتقل من الماشية للإنسان، حرصاً من إدارتنا على صحة مواطنينا وسلامة القطيع الوطني.